English | اتصل بنا | الصفحة الرئيسية
 
 
ختام مميز للمرحلة الثانية من خطة إعداد منتخبات مراكز إعداد الناشئين     فوائد كثيرة واهداف متعددة في التجمع الأول لمنتخبات    اللجنة الرياضية العربية تناقش العلاقة بين الهيئات الحكومية والاتحادات    معسكرات تدريبية مغلقة لمنتخبات مراكز إعداد الناشئين     دائرة الشؤون الرياضية بالبريمي تنظم محاضرة حول القيادة الدفاعية الآمنة    
الألعاب التقليدية

التقليديه

تعتبر الألعاب والرياضات التقليدية من الرياضات العريقة والأصيلة لكثير من المجتمعات والشعوب ولها شعبيتها ومحبيها من مختلف الفئات العمرية والهدف من إحياء وتقنين مثل هذه الألعاب هو لغرس المفهوم الجديد لممارسة الرياضة ضمن أكبر شريحة من المجتمع وذلك من خلال تقديمه في إطار مشوق وممتع يتناسب مع ثقافة وموروث الإنسان العماني، فقد تم تقنين سبع رياضات تقليدية عمانية ووضع لها قوانين وأنظمة لممارستها بأسلوب جديد ومن خلال ذلك فقد استطاع القائمون على هذه الرياضات بأن يصلوا بها إلى العالمية حيث تم اختيار السلطنة رئيسا لمجموعة العمل الدولية للألعاب والرياضات التقليدية من قبل اللجنة الدولية للتربية والرياضة التابعة لمنظمة اليونسكو وذلك في يناير 2006م بباريس بعد المشروع المتميز الذي قدمته وزارة الشؤون الرياضية لإحياء وتطوير الرياضات والألعاب التقليدية.

والتوجيهات السامية بإقامة مسابقات الألعاب التقليدية على هامش جولته السامية هو خير دليل على اهتمام جلالته بالموروث الشعبي العماني.

ومن أبرز الألعاب التقليدية بالسلطنة:

لعبة الصياد:

تلعب بأن يقف الفريق المهاجم خلف الخطوط الخلفية للملعب المقسم إلى قسمين بحيث يقف خمسة لاعبين في الجهة اليمنى وخمسة في الجهة اليسرى، وينتشر الفريق المدافع داخل المستطيل المحدد للعب ويحاول لاعبو الفريق المهاجم ضرب أحد لاعبي الفريق المدافع بالكرتين التين بحوزتهما والذي يتم ضربه بالكرة يخرج من الملعب ويحسب عليه نقطة.

لعبة اللكد:

تبدأ هذه اللعبة بأن يقف كل لاعب من لاعبي الفريقين على رجل واحدة ويمسك بيده الرجل الثانية المرفوعة عن الأرض في مواجهة بعض وعلى الخطوط الخلفية للملعب، ويختار الفريق المهاجم لاعبا واحدا يسمى "الهايب" وتوضع له إشارة لتميزه، ويقوم لاعبو كل فريق بمواجهة بعض ويحاول كل لاعب طرح اللاعب الآخر من الفريق المقابل على الأرض، والذي يسقط يخرج من اللعبة، كما يحاول لاعبو الفريق المدافع إسقاط اللاعب الهايب من الفريق المهاجم على الأرض وعدم تمكينه الوصول إلى نقطة النهاية.

لعبة اليوس:

تمارس هذه اللعبة بأن يقف لاعبو الفريق المهاجم أمام لاعبي الفريق المدافع في مواجهة بعض ويكون الفريق المهاجم قد حدد سرا لاعبا واحدا يقوم هو بلمس أحد لاعبي الفريق المدافع وبعد لمس أحد لاعبي الفريق المدافع ينطلق لاعبو الفريق المهاجم، وينطلق خلفهم لاعبو الفريق المدافع بحيث يحاول كل لاعب من لاعبي الفريق المدافع لمس أحد لاعبي الفريق المهاجم والذي يتم لمسه يخرج من اللعبة.

لعبة القريع:

تتكون اللعبة من فريقين ويكون على مساحة مستوية لايقل طولها عن 100 متر ويكون فريق داخل الملعب وفريق خارج الملعب عند نقطة البداية، وينتشر لاعبو الفريق (ب) داخل الملعب ويقوم واحد حر من فريق (أ) بضرب الكرة بالعصا الغليظة (المقشاع) محاولا إيصالها لأبعد مسافة حتى يتمكن زملاؤه من الذهاب إلى نقطة النهاية في وسط الملعب مسافة 25 مترا والرجوع مرة أخرى إلى نقطة البداية في أقصى سرعة وكل لاعب يتمكن من ذلك تحسب له نقطة ويكون لكل فريق أربع محاولات في ضرب الكرة ومحاولتين لكل ضربة في حالة الفشل ويحاول لاعبو فريق (ب) مسك الكرة وضرب أي لاعب من لاعبي فريق (أ) وإذا تم ضرب أي منهم فإن محاولتهم تكون فاشلة وتعاد الكرة حتى تنتهي المحاولات الأربع ويتبادل الفريقان المواقع بعد ذلك يكون اللعب بنفس الطريقة ويكون الفائز هو الذي استطاع جمع أكبر عدد من نقاط المحاولات الأربع.

الإستراتيجية الرياضية العمانية
التعاميم و القرارات الوزارية
المنتخبات الوطنية
الإحصائيات والتقارير
التشريعات والقوانين
تدريب وتأهيل القيادات الرياضية
صندوق دعم الأنشطة الرياضية
رياضة ذوي الإعاقة
الرياضة النسائية
الألعاب التقليدية
الطب الرياضي
بيوت الشباب
وصلات سريعة
وزارة التربية والتعليم
وزارة السياحة
جريدة عمان أوبزيرفر
جريدة الوطن
جريدة الشبيبة
عمان الرقمية
شرطة عمان السلطانية
جميع الحقوق © محفوظة لوزارة الشؤون الرياضية